عيون منطقة مران سحر الطبيعة الخلابة في الطائف

اليوم سننقل لكم تغطية لعيون مران في شمال الطائف، وذلك لما تتمتع به من مظاهر طبيعية مميزة منها العيون والينابيع والمراعي الخضراء.

أبرز ملامح منطقة مران في شمال الطائف

منطقة مران في الطائف
منطقة مران في الطائف

هنا في هذه المنطقة قبر زعيم جاهلي وجد وأب لكثير من القبائل، وكان سادن للكعبة المشرفة عاش في الفترة ما بين سليمان -عليه السلام- وعيسى -عليه السلام-، ومات على الحنيفية، إنه “تميم بن مر بن أد” من العدنانيين، طبعا تميم هذا كان في مران، نحن اليوم في مران هذه القرية الشهيرة على مر التاريخ، مران تحمل الاسم من أيام الجاهلية لوقتنا الحاضر.

أهم ما يميز منطقة مران

 

اسمها منطقة مران شهيرة بالمياه والينابيع وهي في الجهة الجنوبية من حرة كشب، طبعا منطقة مران بها الماء وكذلك المراعي الطيبة وتوافد عليها العرب، وأيضا تعتبر منزلة من منازل حجاج البصرة، لازم يمرون على مران، ونحن اليوم في تغطية لعيون مران وكذلك لمزارعها ومياهها ونشوف وش فيها تعالوا معنا.

“أبو بجعفر المنصور” لما مر من هنا في مران وقف واستوقف ورثى “عمرو ابن عبيد”، وقال بيت شعر (صلى الإله عليك من متوسد قبرا مررت به على مران)، هذا عمرو العبيد كان زاهدًا في الدنيا، وحسب ما قرأنا عنه أنه عاش كثير وحج إلى مكة 40 سنة متواصلة ومتتالية، وشهد مجرى العيون من هنا ما شاء الله تبارك الله هذا أيضًا أحد منابع العيون.

هذه منابع العيون في منطقة مران تنبع من هنا وفيه أكثر من منبع للعيون، وتسيل في هذا الوادي طبعًا، هي تسيل حسب كمية الأمطار، وحسب الأمطار الكثيرة كلها تمشي مياه، ولكن فيها آبار محفورة في هذه المنطقة تغذي الحجاج وتغذي البادية قديمًا، وما زال كثيرًا من الناس يزرع في هذه المنطقة معتمدين بعد الله -سبحانه وتعالى- على المياه المتوفرة في مران.

نقلاً عن تقرير الرحالة ذيب العتيبي

رحالة سعودي زار أكثر من 85دولة حول العالم، وهو عضو مؤسس في جمعية الرحالة السعودية والمتحدث الرسمي لها، يعشق العتيبي السفر والترحال، بدأ رحلاته منذ عام 2003 وكانت أولى رحلاته زيارته الى السودان.